فيلم Mommy .. قصة ومعالجة فنية فريدة من نوعها!

المخرج الكندي الشاب (زافييه دولان) لم يقم بإخراج فيلمٍ سينمائي يُبهرنا ويؤثر بنا فحسب، دولان خلق أثناء ولادة هذا الفيلم فنًا سينمائيًا يخصه هو فقط. أنا لا أحب أن أصف الأشياء بالكمال، لكن الأشياء التي تجعلني أعتقد أنها تستحق هذا الوصف، أظنها وأؤمن حقًا بأنها كاملة بطريقة ما. زافييه دولان أثناء عمله على هذا الفيلم لم تتعدى سنه الخامسة والعشرين بعد، هذا فيما نظنه مستحيلًا في كثير من الأوقات، لكن حالة دولان وتجربته أثناء الطفولة والمراهقة ومواجهته العديد من الصعوبات جعلته فنانًا منذ الصغر، وهذا ليس بالشيء الجديد بعالم الكتّاب والفنانين حيث الكثيرين منهم عُرفت أعمالهم الإبداعية وهم في سن صغيرة.

%d9%81%d9%8a%d9%84%d9%85-mommy-%d8%a8%d9%88%d8%b3%d8%aa%d8%b1-2

في Mommy نعيش قصة أمومة غير مألوفة، لكنها موجودة في واقع الحياة، الحياة التي علينا أن نفهم كبر حجمها وتجاربها وقصصها التي لولا السينما لما عرفناها، على الأقل بهذا الشكل. فيلم Mommy دراما إجتماعية عن أُم في الخمسين من عمرها (ديانا) تضطر لإخراج ابنها (ستيف) من الإصلاحية النفسية وأخذه معها للمنزل على الرغم من صعوبة تربيته والتعامل معه والإنفاق عليه حتى بسبب ظروف (ديانا) المادية وصراعاتها الداخلية التي لا تظهر في الغالب، وبسبب الحالة المحورية التي يعاني منها (ستيف) الابن كونه يعاني من إضطراب عقلي ونشاط مُفرط يجعله عصبيًا شديد العنف وقليل التركيز في أحيان كثيرة، مما يجعل المهمة تبدو صعبة على الأم.. إلا أنها تحاول جاهدةً التعامل مع الوضع الذي نجده فُرض عليها.

%d9%81%d9%8a%d9%84%d9%85-mommy-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%ae%d8%b5%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3%d9%8a%d8%a9

حكاية ودراما فيلم Mommy لا تبدو بسيطة وقصيرة بهذا الشكل، مع أن النص بشكلٍ عام كان يعتمد على حالاتٍ ثلاث مشتركة، حيث نرى دخول شخصية ثالثة وهي جارة (ديانا وستيف) التي تعاني هي الأخرى من صعوبة في الحديث وأسرارٍ أُسرية لم تكن واضحة بشكلٍ ما. الصديقة (كيلا) كما أصبحت تبدو وكأنها الذراع التي قدّمت العون للاثنين مما سهل على (ديانا) التعامل مع عملها وأمرها الشخصي، وعلى (ستيف) الذي أصبح أقل عنفًا وتوترًا وبدأ يركز بشكلٍ ملحوظ على دراسته وحلمه في اللحاق بجامعة الفنون بأمريكا.

tumblr_nm2yd5pszo1tdav20o9_1280

الفيلم فنيًا قد تمّ على أكمل وجه، بل وأن في مراتٍ أولى نشاهد مخرجًا شابًا يخاطر بأفكار تبدو لدى الكثيرين غريبة وغير ناجحة في بادئ الأمر، هذا عندما يكون الفيلم بشكل كامل يعتمد على إطارٍ أو كادرٍ يقلل من مساحات الشاشة ويعطي أبعادًا تقرّب حالة شخصيات الفيلم من المشاهد، بل وأن في واقعها تحاول استعراض الحصار (النفسي) الذي تعانيه الشخصيات، حيث نرى في مشهدين اثنين يتسمان بالحالة الجنونية والنشوة والأمل كيف أن هذا الإطار والحصار النفسي يكبر ويتسع حتى نرى الكادر يكبر والخلفية تتضح والشخصيات يظهر على ملامحها نوعًا من الانتصار وافتكاك القيود التي خلقها الواقع عليه. (مشاهد رائعة حقًا).

016-mommy-theredlist-768x460

مرة أُخرى (زافييه دولان) يخاطر بأفكاره التي تبدو غير معقولة حيث قرر إقحام بعض أغاني (بوب-روك) شهيرة بالوسط الغنائي ومعروفة تقريبًا عند معظم مشاهدي الفيلم، هذا الفعل المختلف والفني بإمتياز أجده علامة فارقة لو لم تتم لكان الفيلم ناقصًا. موسيقى الفيلم التصويرية بشكلٍ عام ساحرة، لا أكف عن سماع معظم المعزوفات والأغاني التي طُرحت بالفيلم حتى أن علاقتي ببعض الأغاني الموجودة بالفيلم والتي سبق لي وسماعها قد أصبحت أقرب وأفضل من ذي قبل.

مشاهد كثيرة لا تُنسى، الفيلم بأكمله لا يُنسى، كافة تفاصيله ومعالجته لحالة الجنون والحصار والاضطرابات النفسية والعقلانية، علاقة الأم بابنها التي لا يمكنك أبدًا تفسير طبيعتها، الحياة التي شعرت بها في Mommy جاءت في ظرفٍ كنت أحتاج فيه للمواساة، الحياة التي أوجدها هذا الفيلم كانت هي الرغبة التي أردت تفريغها منذ فترة طويلة، جوانب هذه التحفة الفنية (نصيًا-تقنيًا) سأصارح بها الظروف التي مررت وسأمر بها في حياتي. لا يُمكنك أن تشاهد هذه التجربة وألّا تتأثر أو تنبهر. هذا واحد من الأفلام التي لا تؤمن بلغة الأدوات ولا تجد في استعمال الكثرة رغبةً في خلق تجربة إنسانية واقعية فنيّة، أدوات الدفء والمواساة والمشاعر والحب والحزن والجنون والأنانية والعنصرية والشتم والسخافة، أدوات تبدو قليلة عادية، لكنها في Mommy واضحة صريحة ومؤثرة بشكلٍ جميل.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

مُقدَّم من WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: